الأحد، سبتمبر 04، 2005

هدية خاصة من السماء

فتحت رسالتك على بريدي الالكتروني والتي جاءتني منك رداً على تهنئة عيد ميلاد، فإذا بك يا عزيزي تخبرني بوصول هديتك الخاصة من السماء: ميلاد طفلك المصاب بمتلازمة "داون"، وتطلب مني ألا أبكي أو أصدم
كيف بالله عليك لا أبكي أو أصدم؟ ا
ألا تعلم أن ما ربط بيننا كان ألم وحياة وموت وليس جلسة على مقهى تنتهى بتقسيم الحساب؟ ا
تخبرني أنه ابنك وحظك وأنك ستفعل كل شيء لتضمن له السعادة
وقلبي يوجعني وأتمنى أن تكون هنا لأستطيع أن أفعل أي شيء
نوع من السذاجة أن هناك شيء من الممكن أن يُفْعَل
نوع من الغرور أن هناك ما يمكن أن أفعله
واكتئاب خانق لا أستطيع دفعه
ولا أتمالك نفسي من البكاء
وشعور بارتباط قوي بطفل لم أره ولم أسمع عنه إلا من خلال كلماتك
من أكثر منك قدرة على هذه المهمة؟
وهل لأنك أكثر قدرة تلقى على عاتقك أصعب المهام؟
كنت أظن أن أصعب مهامك قد انتهت وأنك على وشك الاستراحة
وانتظر سماع أخبارك من سعادة إلى سعادة
فإذا بالحياة تفتح لك ذراعيها بالمزيد
ومثلما حَمَلتَ من لا تربطك بهم صلة في أوقات المحن
تحمل جزءً منك إلى الضفة الأخرى
أصدقك إنه جميل
أصدقك أنه محبوب كزهرة ربيع
ومحظوظ
أنك أباه وراعيه
هذا الطفل الجميل
هدية السماء

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes