السبت، سبتمبر 17، 2005

جفاف

لا تستعصي عليَ أكثر من ذلك فقد أجدبت
ما كل هذا الضباب؟
أريد أحس
أريد للماء أن ينساب
كفاني من هذا الجفاف ...
كلما أتيت لأطلب
قلت: انتظري لم يحن الوقت
لستِ مستعدة بعد
لم تموتي بالكامل
ما زال هناك نبض حي
وأنا لا أصلح ما فسد
أنا أبني من جديد
وأروح وأجيئ
ولا يمتلكني أحد
ولا آتي بالتوقع
ولا بالترقب
ولا بالتدلل
ولا بالكمد
فإليكي عني
حين يأتي موعدك
سآتي
موعدك كما أراه أنا
آتيك حيناً كل يوم
فلا تتوقعينني كل يوم
ولا يهمني من أنت
فهذا أنا ...

5 Comments:

Blogger R said...

ـ"آتيك حيناً كل يوم
فلا تتوقعينني كل يوم
ولا يهمني من أنت
فهذا أنا ..."

بل هو حاضر على الدوام، ولا يهمّه إلاّ من أنتِ
فهذا هو

السبت, سبتمبر 17, 2005 11:38:00 م  
Blogger Socrates said...

هو مين ده؟
:))

الأحد, سبتمبر 18, 2005 2:08:00 م  
Blogger R said...

هو اللي هو...
إنتِ اللي مين؟

الثلاثاء, سبتمبر 20, 2005 8:33:00 ص  
Blogger Socrates said...

أنا إللي مين؟
طبب

أنا اللي عشت الزمن مضيعة
بروح حزينة معفنة مضعضعة
زرعت شجرة سنط لجل أنجرح
لقيتها شعر البنت ومفرعة!

الخميس, سبتمبر 22, 2005 8:25:00 ص  
Blogger R said...

لا..
لو عايزة الجد بقى:

أنتِ لستِ ما عشتيه
لستِ ما تفعلينه
لستِ ماضيكِ
ولستِ نجاحَكِ

ومن العشم الذي بيننا أنصحك:
عودي لهذا الزمن الذي تسمّينه "مَضيْعة"،
وحدّثيه،
ثم احضنيه،
ثم قبّليه،
ثم كُليه،
ثم اهضميه،
ولا تترُكي جُزءاً منه يضيع
ففيه سرّ خلاصك
ولا خلاص خارجه.
ـ

الجمعة, سبتمبر 23, 2005 11:09:00 ص  

إرسال تعليق

<< Home

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes