السبت، يوليو 23، 2005

تعالِ أيتها المولودة* بالجديد

حزن وبكاء
وضحايا أبرياء
في شرم الشيخ ولندن وصنعاء
فالدم كله سواء
الدم كله سواء

الدم المسفوك في اليمن
ودم المعذبين في السجن
وفي العراق ضحايا الفتن
كله دم سواء

لو قتلوا القاتل عز عليَ دمه
كما عز دم القتيل
فماذا عساي أفعل؟
فكل الدم عندي سواء

لا أريد للقاتل الاعدام
ولست مولعة بالانتقام
وتحريم الدم لا يعبر عنه أبلغ كلام
وكله سواء

لماذا عجزت أيها الانسان
يا نصف الإله أو تكاد
عن فهم قدسية حياة العباد
وانطلقت هائماً في البلاد
بالعدة والعتاد
قاتلاً تحت كل المسميات
الدفاع عن الديمقراطية؟
ما لها الديمقراطية؟
قتال الكافرين؟
أولعل الله منتظركم له منقذين؟
وحماية الأمن
بسفك دم المعارضينَ
وفرض الرأي بقتل المخالفينَ
مصر ولبنان والصينَ
وبلاد الملاحدة والمؤمنينَ
واليهود والمسلمينَ
والهندوس والمسحيينَ
أما من باق انسان
يقول: "دمي" ولا دماء الآخرين؟

تعالِ أيتها المولودة* بالجديد
تعالِ بروح وليد
بانسان الدم عنده ليس كالثريد
وليسوا البشر عنده بكومة
إنما كل انسان في تفرده – فريد
تعالِ بجنس جديد
وليس بهذا الانسان الخائب
تعالِ بجنس الأحرار
عوضاً عن أجناس العبيد
______________________________________________
* المولودة المقصودة هي "تيا" أميرة غاندي التي أتت مباشرة من الجنة هذا الأسبوع حاملة معها الأمل الذي يحمله كل مولود جديد، وتابع أخبار رحلتها إلى دنيانا محبي تدوينة غاندي الرقيقة

4 Comments:

Blogger ghandy said...

مش عارف أقول لك إيه يا سقراط هانم
إحنا واضح إننا هنبقى أصحاب تدوين
حطيت ردي على مدونتي لأنه طويل حبتين
المفروض بقى تيجي تزوري الأنسة "تيا" بنفسك

السبت, يوليو 23, 2005 9:12:00 م  
Blogger Zeryab said...

يا بختها بطهرها إديها الأمان يا غاندى النيا مش هتديهولها أنا لسة ما كبرتش على العياط بس خايف خايف

الأحد, يوليو 24, 2005 4:17:00 ص  
Blogger From East to West said...

جميلة جداً جداًً....
ليت العالم كله يقراءها و يفهم كلماتها ويشعر بها

الأحد, يوليو 24, 2005 7:18:00 ص  
Blogger Socrates said...

غاندي: إنت نزلتها من لقب "الأميرة" للقب "الآنسة"؟ :-))
لا يا سيدي أنا كنت عاملة حسابي على صحوبية أميرة مش آنسة حاف :-))
باين عليها ما بتنيمكش بالليل فسحبت منها اللقب الملكي؟؟
مدونتك الرقيقة خلتنا كلنا نرتبط عاطفياً بتيا من قبل أن تولد حتى (يعني كانت افتراضية مزدوجة بدل افتراضية مفردة)
وطبعاً هأقدم على طلب زيارة على أمل موافقة البلاط :-))
ملحوظة: تفتكر سقراط كان هيحس بإيه لو عرف إن اسمه في يوم من الأيام هتلحقه كلمة "هانم"، أنا حاسة إني بهدلت الراجل ده معايا قوي :-))
في الطريق إلى مدونتك

زرياب: كلامك دايماً رقيق جداً-- مش انت لوحدك خايف، كلنا خايفين، وأنا بضم صوتي لصوتك: ما حدش غيرك يا غاندي يقدر يديها الأمان

from east to west: أشكرك جداً جداً

الأحد, يوليو 24, 2005 1:51:00 م  

إرسال تعليق

<< Home

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes