السبت، يوليو 30، 2005

تستاهل يا كولمبوس

مهداة: إلى كل أصدقائي من الفتيان الذين ضللت الطريق معهم في دروب الحياة - يعني مرة وأنا رايحة القلعة أتفرج عالليلة الكبيرة ومرة وأنا رايحة الأوبرا والذي منه- توهوني ولا يهمكوا مش هأعيط ولا أقول مش لاعبة - وعلى رأسهم حبيبي الذي تهت معه من ساعة ما عرفته حتى يومنا هذا أحلى توهان
كل المعاناة: هي أن تتوه - تضل الطريق يعني - بينما أنت بصحبة رجل: لماذا؟ لأن
الرجال لديهم مبدأ مقدس ألا يسألوا عن الطريق، يعني ما بيسألوش مثلاُ واحد في الشارع: "لو سمحت هو شارع كذا منين؟" إلا بعد أن نكون قد تهنا حاجة كدة بتاعة ساعة، مضروباً في ثلاثة لو كان هذا التوهان مثلاً على الطريق الصحراوي بين المحافظات، ويبدو إن الظاهرة عالمية، فقد وصلتني إحدى نكات السيبر مكتوباً فيها ما ترجمته: "كولمبوس لم يسأل عن الطريق ولا نحن كذلك"
يا خيبتكو! ما لقيتوش غير ده؟ ماهو لو كان اتنازل عن المبدأ الرجولي وسأل أي عيل صغير كان عرف إنها أمريكا مش الهند، وكان على الأقل مات وهي متسمية "كولمبيا" على اسمه، مش على اسم أمريكو ... يستاهل
...

17 Comments:

Blogger أحمد said...

للأسف انا بعترف انى فعلا في الموضوع دا ، لدرجة انى مرة كنا الساعة 1 الظهر فضلت مع صديقة لى ندور في الشوارع تائهين
و هى كل شوية تقول لى ما تسأل عن الطريق
فاقول لها لا خلاص انا عارف الشارع دا
ثم نتوه من جديد
و في النهاية هى اللى خرجتنى من المتاهة دى

السبت, يوليو 30, 2005 2:33:00 م  
Anonymous Alaa said...

اللطيف أن الموضوع ده فعلا ظاهرة على مستوى العالم كله لدرجة أنك ممكن تفترضيه في أي راجل من غير ما تتهمي بال
stereotyping

كنت بفسح صديقة في زيارة ليها للقاهرة و تهنا في واحد من دخانيق منطقة الأزهر، صديقتي دي
femenist
كبير قوي فبصراحة خفت أتهزق و رحت منكت على نفسي و على الرجالة اللي ما بتعرفش تسأل على السكة، برضه لما أنكت أنا تبقى أخف، قامت قالتلي سر أنها كمان ما تسألش على السكة لما تتوه بس لما بتكون مع راجل و يتوهو بتسيبوا هو اللي يعمل السين و تعد تغلس عليه و تقوله
insecurity

لكن لحسن الحظ منال أجدع ملاح و بتقرا الخرايط بسلاسة كأنها كتاب أطفال، و أنا احساسي بالاتجاهات كويس ببقي في الغالب عارف الشمال و الجنوب فين و حتي تحت في المترو بفضل متابع الاتجاهات، و بمما أننا معظم الوقت مع بعض صعب نتوه

السبت, يوليو 30, 2005 2:52:00 م  
Blogger Eman M said...

Zai ma Alaa said, you can assume this "tab3" in any man without being accused of stereotyping.
I wonder what is bad in asking about directions? Bey2alel menhom feh eih nefsi afham?

Bas I have a question begad, do they do that when they are with women only, or they do that by default in their personality? huh?

الأحد, يوليو 31, 2005 9:21:00 ص  
Blogger Socrates said...

إبليس خرج المرأة من الجنة والمرأة خرجت ابليس من المتاهة؟
يبدو إنك يا أستاذ ابليس زيي ... ماعندكش احساس بالاتجاهات ... أنا لسة لحد النهاردة بأتوه وأنا راجعة بيتنا ... آه بيتنا إللي أنا ساكنة فيه من ساعة ما اتولدت
علاء: يا بختك بمنال ... ما عندكش واحدة سلف؟
إيمان: متهيألي ده طبع متأصل مالوش علاقة بوجود البنات ... بس أعتقد وهما لوحدهم بيتوهوا أكثر، عشان مافيش حد بيقعد يزن عليهم يسألوا بعد ثلاث ساعات توهان

الاثنين, أغسطس 01, 2005 11:32:00 ص  
Blogger ألِف said...

أعتقد أني لما بكون لوحدي بتوه أقل مش أكتر، لأني بكون مركز في الطريق، لكن لما بكون مع حد ممكن أطنش أو أندمج في حوار، أو أن أكون واعي لأهمية أني ما أتوهش، فأتوه؛ و كمان لأني مبيكونش عندي مشكلة أني ألف 180 درجة و أرجع أبص على ناصية أو أقف أفكر و أقرا السحاب من غير ما ألاقي صوت بيسرسع في ودني كل ثلاث ثواني "إيه؟ تهنا ولا إيه!"

دا غير الجهد اللي بيستغرقه إقناع الستات إننا ممكن نلاقي الطريق لوحدنا و أننا "أهو قربنا خلاص"

:)

الاثنين, أغسطس 01, 2005 5:29:00 م  
Blogger Eve said...

لن تعرفي كم أعاني من هذا الموضوع مع أصدقائي الفتيان أيضاً :)
بالمناسبة، شكراً على تعليقك اللطيف في مدونتي. يبدو أنّ "عالقهوة" مدونة لذيذة، وانشالله سوف آتي لأجلس فيها مراراً.

الاثنين, أغسطس 01, 2005 11:28:00 م  
Blogger Socrates said...

ألف: ماحنا عارفين انكوا ممكن تلاقوا الطريق لوحدكم ... إحنا بنتكلم على المدة التي يستغرقها هذا الفعل العظيم:)) بيكون راح علينا نص العرض
ثم حد قالك تصاحب ناس صوتها مسرسع؟ :)) وبعدين يا سيدي بص واقرا السحاب زي مانت عايز ... المهم نوصل

يا أهلاً وسهلاً بحواء
أنا سعيدة باكتشاف مدونتك فعلاً
ويبدو إن كل البنات سيخرجوا في مظاهرة مهددة بالاضراب عن الخروج مع أي محمد أو كريم أو علاء أو باسم أو ما شابه لو ما تعهدوش قبلها بالسؤال لو تهنا ... فكرة حقيقي

الثلاثاء, أغسطس 02, 2005 12:06:00 ص  
Blogger Guevara said...

أنا مش بتوه..كل السكك زي بعض .. حمشي في أي شارع حوصل لأي مكان .. لو مافيش هدف مسبق الواحد عمره ما يتوه .. و لو فيه هدف حيتوه .. يعني الأهداف المسبقة مالهاش أي معنى أو فايدة

الثلاثاء, أغسطس 02, 2005 7:08:00 م  
Blogger toni! said...

الأرواح الشابة تحب المغامرة
والأرواح العنيدة تهوى المقامرة
والرجال دائما ما يتأرجحون بينهما
:)

الثلاثاء, أغسطس 02, 2005 8:57:00 م  
Blogger Zeryab said...

يعنى برضه سامحينى احنا لازم نبقى رجالة ونقف وقفة رجالة واكيد لازم ابقى عارف السكة على الأقل لحد ما تتأكد انى تايه طبيعى وتبدأ تاخد على كده

الأربعاء, أغسطس 03, 2005 10:06:00 م  
Blogger Socrates said...

جيفارا: نظرية حقيقية مية في المية:
نظرية جيفارا لمنع التوهان في الحارة
سجلها باسمك قبل ما حد يسرقها منك :)) ا

توني: والستات بيتأرجحوا ما بين الأرواح إللي عايزة تلحق الحفلة والأرواح إللي عايزة تخنق الأرواح إللي معطلاها :)) ا

زرياب: المشكلة مش في وقفة الرجالة ... المشكلة في مشية الرجالة، ماهم لو وقفوا مش هنتوه، المشكلة إن هما بيكملوا مشي :)) ا

الجمعة, أغسطس 05, 2005 12:58:00 ص  
Blogger sydalany-وش مكرمش said...

أنا و الحمد لله أعرف أمشي في إسكندريةكلها و ما أتوهش بس لو سألتيني عن السكة
أو حتى عن اسماء الشوارع حتوه و أتوهك

في أسماء في دماغي و ما
أعرفش
أروحها إزاي زي الطابية و زعربانة و تحت السور و حتت ياما مش بعيد أكون عارفها شكلا


ملحوظة:أخذت نصيحة من أكتر من واحد إني لما أسافر القاهرة أتوه براحتي لكن ما أسألش على السكة ولو سألت أسأل إتنين على لأقل
نفذت النصيحة

بس هل القاهريين بيتوهوا التايه؟

الجمعة, أغسطس 05, 2005 5:07:00 م  
Anonymous غير معرف said...

http://www.manalaa.net/elections_workplan

الجمعة, أغسطس 05, 2005 9:21:00 م  
Blogger Haitham said...

لو كان كولمبس سأل ماكانش ربنا بلانا بحاجة اسمها امريكا

الجمعة, أغسطس 05, 2005 9:52:00 م  
Blogger ghandy said...



مافيش أي كلام للدفاع عن الاتهام
أصله حقيقي ونافذ
لكن متهيألي الراجل بيبقى عارف عايز يروح فين، ومش مصدق إنه مش عارف يروح إزاي
وده نسبياً أحسن من اللي بيبقوا مش عارفين عايزين يروحوا فين، ومش مصدقين إن الراجل مش عارف إزاي

وده طبعاً كلام جر شكل وخلاص

أما بالنسبة للأستاذ كولمبس، فالمصيبة الحقيقية إنه وصل، وغالباً كان يبقى أحسن له وأحسن لنا لو تاه ورجع، وعمرنا ما اكتشفنا أمريكا
:)

السبت, أغسطس 06, 2005 5:58:00 م  
Blogger Socrates said...

غاندي: لو ما كناش اكتشفنا أمريكا كنا نرمي خيبتنا على مين يا جماعة؟ على الأقل عندنا دلوقتي شماعة نعلق عليها كل خيبتنا الثقيلة

الأربعاء, أغسطس 10, 2005 6:45:00 ص  
Anonymous غير معرف said...

بسم الله الرحمن الرحيم

هدية إلى كل مؤمن ومؤمنة إلى قيام الساعة

السلام عليكم
أهديكم موقعي ومحتواه تفسير العدل والإعتدال الذي تفرغت له 20 عشرين عاما .. ويقع في 5 مجلدات وفي آلاف الصفحات .. وقدكتبته بلغة العصر السهلة الميسورة ..وبكل توازن واتزان وعدل واعتدال .. نبذا لكل مغالاة .. إنه مشروع ثقافي وفكري وأدبي وديني يقوم على الحوار .. واحترام الرأي الآخر .. وتقديس الإختلاف ..والنظر إلى الإنسان كل إنسان بمحبة ورحمة وتسامح.. وهذه آراء السادة العلماء والدكاترة وأهل الذكر في تفسير العدل والإعتدال وهذه آراء السادة العلماء والدكاترة وأهل الذكر في الكتاب من جميع أنحاء العالم .. يمكنكم نشر تفسير العدل والإعتدال في كل وسيلة نافعة للناس متنازلا عن حقوق التأليف بصفة مطلقة .. وقد جعلت عملي صدقة جارية وفي سبيل الله وهدية إلى كل مؤمن ومؤمنة إلى قيام الساعة ...
الباعث
المؤلف والأديب : محمد بن عاشور
عضو الأمانة العامة للإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب
- الهاتف : 0021621366664
- التليفاكس : 0021672277489
البريد الإلكتروني : benachourmouhamed@yahoo.fr
الموقع على الأنترنات : http://achour60.tripod.com

الجمعة, مارس 24, 2006 10:29:00 ص  

إرسال تعليق

<< Home

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes