السبت، أغسطس 06، 2005

اقرا الحادثة

إحالة زوجين للمحاكمة لسرقتهما تليفوناً محمولاً
كتب – حنان البكري
أمرت نيابة قصر النيل بحبس موظف وزوجته لاتهامها بسرقة التليفون المحمول الخاص بخطيبها السابق باشر التحقيقات عمرو قنديل رئيس نيابة قصر النيل باشراف رامي بشير المحامي العام بالانابة لينابات وسط القاهرة. قرر المجني عليه مدير مطعم بمنطقة الزمالك في اقواله أمام وائل القاضي وكيل أول النيابة إنه أثناء وجوده بالمطعم شاهد خطيبته السابقة تجلس على إحدى الموائد وطلبت منه إجراء مكالمة من تليفونه المحمول عندما حضر زوجها وتشاجر معها ثم اصطحبها إلى خارج المطعم غير أن الجهاز المحمول كان لا يزال معها فألقي القبض عليهما واعترفا بالواقعة وبيع التليفون المحمول فأمرت النيابة بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات واحالتهما لمحاكمة عاجلة

هذا الخبر نشر بجريدة الأهرام بتاريخ 5 أغسطس 2005 في صفحة 12- صفحة الحوادث، وحقيقة كل سطر من الخبر يحتاج دراسة، ولكن سنكتفي بهذا القدر: ا

1- حبس موظف وزوجته لاتهامها بسرقة التليفون المحمول ... الخ" حبس كلاهما لأن أحدهما سرق، حبسة عائلية كنوع من الونس
2- هذه الجريمة الكبرى قام على التحقيق فيها ثلاثة من رجال النيابة: عمرو قنديل رئيس نيابة قصر النيل – رامي بشير المحامي العام بالانابة لنيابات وسط القاهرة – وأخذ الأقوال وائل القاضي وكيل أول النيابة (انزل بالماوس إلى تدوينة "يا جميل يا قمر يا منجة" وانظر وانظري رد فعل وكلاء النيابة أمام بلاغ تحرش جنسي) ا
3- إحالتهما لمحاكمة عاجلة، ووجه العجلة لا نعلمه ولا ندريه في قضاء يتميز بالبطء الشديد في قضايا تتحكم بمصائر بشر
4- لاحظ أن النيابة حبستهما ولم تفرج عنهما بكفالة مثلاً لئلا يهربان خارج البلاد

منذ ستة أشهر سرقت مجوهرات من شقة احدى صديقاتنا تبلغ قيمتها حوالي مائة ألف جنيه – وقام ضباط المباحث بمجهوداتهم العظيمة والتي يا للعجب لم تتضمن المعاينة أو رفع البصمات، فهم لم يأتوا للشقة أصلاً – حققوا لاسلكي – إنما تتضمنت تعليق عمال الطلاء الذين كانوا يعملون في الشقة وقتها في سقف القسم وتعذيبهم طلباً لاعتراف ولم يعترف أحد منهم بالسرقة. إما انهم تحملوا الضرب وفازوا بالغنيمة أو انهم ما كانوا هم فاعلوها أصلاً وفي كل الأحوال أغلق المحضر في ساعته وتاريخه وضاعت مجوهرات الصديقة وكان الله بالسر عليم

فما هو يا ترى السر في هذا المحمول العجيب الذي حقق في سرقته ثلاثة وكلاء نيابة وحول المتهمون بسرقته لمحاكمة عاجلة؟ أحد أصدقائي مكث خمس سنوات في مجلس الدولة يحاول تنفيذ قرار وزارة التربية والتعليم بأحقيته في العودة للجامعة، وهذا كان قضاءاً مستعجلاً لأنه يتعلق بمصير انسان
أحياناً يكون الجنون أعقل الحلول

3 Comments:

Blogger African Doctor said...

احتمالات:
1- سرق الزوجان هاتف شصية شهيرةلها نفوذ قوي
2- الهاتف يملكه رئيس الجمهورية أو أحد أفراد اسرته
3- الهاتف عليه تسجيلات تسيء لشخص مهم
4- استيقظ ضمير رجال النيابة المهني و قرروا التعجيل بالإجراءات من نفسهم
5- هناك ضغوط خارجية
6- .....؟؟

السبت, أغسطس 06, 2005 6:54:00 م  
Anonymous Fady W said...

6- el 7abeib el adeim beyntekem ...ama wakeil el neyabba yeba2a ... da ba2a yeb2a goz bent 3am ben khalet khalto lazam

السبت, أغسطس 06, 2005 7:40:00 م  
Blogger Socrates said...

تفسيرات لطيفة
بس لو التليفون عليه تسجيلات تسئ لشخصية من اياهم وقد تم بيعه وانتهينا يبقى عن قريب هنلاقاها بتتباع على سي دي تحت كوبري 15 مايو :)) ا

الثلاثاء, أغسطس 09, 2005 9:09:00 ص  

إرسال تعليق

<< Home

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes