السبت، يناير 12، 2008

أســـ ... إيه؟ أسباراجوس؟


الأطباء وأصحاب المهن الطبية عموما "حفيظة". يستلمون المعلومات ولا يناقشونها. حاجة غالبا مملة جدا، وأحيانا، مع الأشخاص المناسبين، بتبقى حاجة مضحكة جدا.
خدي عندك مثلا: القلب بيعمل صوت اسمه: لاب - داب
Lup- Dubb.
في سنة أولى، في ثالت معمل فسيولوجيا، كان علينا درس القلب، وفضلوا يقولوا لنا: "القلب بيعمل لاب - داب. اسمعوه. فضلت أسمع بالسماعة، وطبعا ماسمعتش أي لاب - داب، لإن القلب مش بيعمل لاب - داب. قلت للنائب: أنا سامعة صوت بس أكيد مش لاب - داب. فضل الراجل كتر خيره يحاول يقنعني بالداب - لاب المذكورة ويقول لي: "لأ مش ممكن، لازم تسمعيها" دون جدوى. وبالرغم من إني سمعت عدد ما من القلوب حتى الآن ما سمعتش قلب بيعمل لاب - داب. و القلب مش بيعمل لاب - داب ولو فيها حبس.
وهذه دعوة عامة أن تسمعوا أصوات قلوبكم و إل يسمع اللاب - داب دي يبقى يقول لي

ولكن يبدو إن في ناس كتير على الرغم من الداب - لاب المذكورة في الكتب -مش بتسمع اللاب - داب دي خالص زي حالاتي. وعليه فمعظم المراجع الآن تستعمل تعبير: صوت القلب الأول وصوت القلب الثاني،
First and Second heart sounds
إنما عشان عيب نقول عن الدكاترة الكبارات الذين تسلمنا الطب عنهم إل سمعوا أول مرة وقالوا: إحنا سمعناه بيعمل لاب - داب، مازالت اللاب - داب متداولة.

خد عندك كمان التشبيهات الغريبة: واحد مثلا يشوف شكل في الدماغ لأول مرة ويقول: "ده شبه حرف الإتش"، تقوم كل الناس تقول: التكوين إل شبه حرف الإتش، وهو لا إتش ولا حاجة. زي واحد شاف سحابة وقال لكل الناس دي أرنب.

وفي حاجات كمان تخص ثقافات مختلفة: مثلا الشكل في أشعة الرئة إل بيشبهوه برقائق الثلج أو البَرَد:
Snow Flake like
باعتبار إن الطب جاي من دول عندها ثلج وبَرَد، مقبولة في المراجع الكبيرة، إنما الدكاترة بتوعنا يكتبوا نفس التشبيه في كتبهم وفي محاضراتهم ليه؟ ليه؟ باعتبارنا بنشيل الثلج كل يوم الصبح من قدام بيوتنا؟ كام واحد يعني شاف السنو فلاكس دي؟

مرة لقيت تشبيه بيتكلم عن الأسباراجوس ... ومالكوش عليَ حلفان

إنما كل ده كوم، وموضوع الأنشوجة كوم. ثلاث مذكرات كبد مختلفة. في المذكرات إل عاملينها الدكاترة المصريين بتوعنا، يعني من عندنا مش من أوروبا ولا حاجة، يصفون السائل إل بيطلع من بذل خراج الكبد بإنه: "سائل شبه صوص الأنشوجة"
"Anchovy Sauce Like"
باعتبار يعني إن إحنا المصريين مش بس غرقانين في الأنشوجة، لأ وفي صوص الأنشوجة كمان.
وكلنا بنحفظها كدة: "شبه صوص الأنشوجة"
طيب الإخوة في أوروبا والدول المتقدمة يجوز بيعرفوا صوص الأنشوجة، إنما الدكاترة تبعنا يكتبوه كدة ليه؟ شافوه فين قبل كدة؟
بأفكر أسأل الدفعة - وأعضاء هيئة التدريس، إذا كان حد شاف قبل كدة هذا الأنشوجة صوص. ناهيك عن إن الشعب المصري معمظمه أصلا ما يعرفش الأنشوجة، ولا حتى السيدة منى عامر التي أدخلت الأسباراجوس والكابوتشا والبروكلي والتشايف إلى مطبحنا أتت أبدا على ذكر أو شكل المذكور أعلاه. وبالرغم من البحث في سبينيس وكارفور فلم أجد أيضا هذا الأنشوفي صوص. بمعنى: لما أشد الإبرة وتطلع فيها حاجة من الكبد هأبقى أبعت صورتها لأحد الشعوب التي تستعمل هذا الصوص وأسأل: "هو ده شبه الأنشوفي صوص؟" إنما هنعمل إيه؟ الدكاترة إل سلمونا قالوا: شبه صوص الأنشوجة: نقولهم عرفتوا منين؟ مين يقول للغولة عينك حمرا يا غولة
أنا دورت على صوص الأنشوجة على ويكيبيديا ما لقيتهوش
ما تعرفيش والنبي صوص الأنشوجة ده شكله إيه؟

<
eXTReMe Tracker
Office Depot Coupon Codes
Office Depot Coupon Codes